الأربعاء، سبتمبر 15، 2010

رحمكَ الله أيها الفيصل

.
.





حضرة رئيس الولايات المتحدة الأمريكية
هل ترى هذه الأشجار  ؟!

لقد عاش آبآئي وأجدآدي مئات السنين على ثمارها
ونحن مستعدون أن نعود للخيام ونعيش مثلهم ونستغني عن البترول
إذا استمر الأقوياء وأنتم في طليعتهم في مساعدة عدونا علينا ..


الملك فيصل بن عبد العزيز




لله درّك .. رحمكَ الله  


.
.

ليست هناك تعليقات: