الاثنين، نوفمبر 01، 2010

أول كتاب فيزيائي

\
/
\


بعـد قراءتي لكل كتاب أشعر بأنني ممتلئة بالكلام
بالنقد ..  بالإعجاب .. بالدهشة .. بالاستغراب .. بـ ........
ولأنني أؤمن بأنه " لا تعليم .. بلا تدوين "
أخشى من انفلات ما اكتسبته من قرأتي تلك ..
وفي كل مرة أذكر الإمام الشافعي - رحمه الله -
كيف كان يقرأ الكتاب لا ينتقل للصفحة التالية
إلا وقد حفظ الأولى عن ظهر قلب .. سبحان من وهبه ذلك!




هنــا القليل من كتاب الفيزياء المسلية لـ ( ياكوف بريليمان )
أول كتاب فيزيائي أقرأه ولن يكون الأخير بإذن الله.. بالفعل كان مسليًـا حد تكراري قراءته


ماذا يمكن أن نفعل في جزء من ألف من الثانية ؟!
يقطع القطــار 3 سم ... ويقطع الصوت 33 سم
وتقطع الطــآئرة نصف متر تقريبًـا ...
وتقطع الأرض أثناء دورانها حول الشمس مسافة قدرها 30 متر
أما الضوء فيقطع مسافة 300 كم !

.. سبحان الله !


===




من قال أن السائل ليس له شكل ؟!

من المعروف أن السائل يأخذ شكل الإناء الذي يحتويه
لكن هذا يحدث فقط عند وجود الجاذبية (الوزن) فعند انعدام الوزن
يأخذ السائل شكله الحقيقي الكروي
حسب تجربة أجراها رجلا الفضاء نيكولاييف و بوبوفيتش
فعندما  وضعا  السائل في دورق مستدير لم يتجمع في المركز
بل حجب جدار الدورق تاركا فقاعة هوائية في المركز .
للاستفادة من هذه التجربة حيث أن الجسم الساقط ينعدم وزنه
 يتم تصنيع الخردقة - نوع من الرصاص عبارة عن كرات معدنية -
بإسقاط الرصاص المصهور من قمة برج عالي ، تكون القطرات
منعدمة الوزن أي تأخذ شكلها الكروي وتتجمد خلال فترة السقوط  وتسقط
في حوض ماء يوضع أسفل البرج .



===










فقاعات الصابون 
يقول العالم الانجليزي كيلفن : " انفخ فقاعة صابون وراقبها 
إذ يمكن أن تدرسها طول حياتك وتستقي منها على الدوام
دروسًا في الفيزياء "
الفقاعة عندما تنتقل من وسط دافيء إلى بارد تصبح أصغر حجمًا
ويزداد حجمها عندما تنتقل من وسط بارد إلى دافئ
والسبب يعود إلى انضغاط وتمدد الهواء المحصور داخل الفقاعة .
عدم بقاء فقاقيع الصابون لفترة طويلة ليس صحيحًا 
فقد تمكن الفيزيائي ديولر من حفظ فقاقيع صابون داخل زجاجات 
خاصة بعيدًا عن الغبار والجفاف لمدة شهر أو أكثر 
. وتمكن الامريكي لورنس من حفظها تحت أجراس زجاجية لعدة سنوات !
وغشاء الفقاعة يعد من أرق الأشياء التي يمكن رؤيتها بالعين المجردة .

===







عندما نقوم بصب سائل في قنينة بواسطة قمع
فإنه يلزمنا رفع القمع من وقت لآخر وإلا فلن لن ينساب السائل .. لماذا ؟
لأن الهواء المحصور داخل القنينة لا يجد له منفذًا فيضغط على السائل
ويمنعه من النزول  ... لذلك من المفيد انتاج قمع يجتوي على نتؤات
في سطحه الخارجي لتحول دون التصاق القمع بالقنينة .



 ===



ربة البيت الخبيرة لا تصب الشاي إلا بعد أن تضع
الملاعق بداخلها .. خاصة لو كانت فضية ..

لماذا تتصدع الأقداح الزجاجية عند صب الماء فيها ؟
تفسير ذلك التمدد الغير منتظم للزجاج حيث تسخن الطبقة الداخلية للزجاج
الملامسة للماء الساخن قبل الطبقة الخارجية
فتتمدد بدرجة أكبر من الطبقة الخارجية التي تبقى على حالها
وتتعرض لضغط كبير من الداخل فيتصدع القدح
لذلك الأقداح الرقيقة الجدران أفضل لأن الحرارة تصل
للطبقتين بدرجة متقاربة بعكس الأقداح السميكة الجدران .
وعند صب الماء الساخن في قدح به ملعقة معدنية
فإنه يعطي جزءً من حرارته للموصل الجيد - المعدن -
قبل الموصل الرديء - الزجاج - فيتحول الماء من ساخن إلى دافئ .




===





فوق الجليد أم تحته ؟

إذا أردنا تسخين إناء من الماء فإننا نضعه فوق اللهب
ونفعل ذلك بصورة صحيحة تمامًا لأن الهواء يسخن
فيصبح أخف ويصعد للأعلى ليحيط بالإناء ويتم تسخينه

أما إذا أردنا تبريد الإناء فإن أغلب الناس يضعونه فوق الجليد
وذاك خاطئ لأن الهواء يبرد ويصبح أثقل فيتجه للأسفل
ويحل محله الهواء الدافئ  ليحيط بالإناء وبذلك لم نستفد شيئا
ولكن لتبريده علينا أن نضع الإناء تحت الجليد
ليحيط الهواء البارد الثقيل بالإناء ويتم تبريده .



===





أيهما أكثر زلقًـا ؟

الجليد الوعر المليء بالنتوءات أكثر زلقًا من الجليد الأملس
ذاك يعني أن النعومة ليست المهمة هنا بل يعود السبب 
أن درجة انصهار الجليد تنخفض بزيادة الضغط 
فعندما نقف على الجليد أو على مزلاجة تكون مساحة ارتكازنا صغيرة
ونضغط فيها بثقل جسمنا كله وتحت تأثير الضغط يذوب الجليد عند درجة منخفضة 
فتتكون طبقة رقيقة من الماء تجعل المتزلج ينزلق بسهولة
وحالما ينقل قدميه لموضع آخر يحدث نفس الشيء !

===







عجآئــــب السمع !
 عندمـا نقضم الخبز اليابس بأسناننا نسمع صوتـا يصم الأذن 
بينما يقضم الشخص الجالس بقربنا نفس الخبز 
بدون حدوث أي صوت مزعج < إحرااج :$
كيـــف ؟!
يتلخص الأمر في أن الضوضاء تصل إلى أذآننا فقط
فالصوت ينتقل عبر عظام الجمجمة .. والأجسام الصلبة تنقل الصوت 
بصورة أقوى من الهــواء ( الغازات) .
 

===

فاتح / داكن !
نتيجة لـ الزيغ الكروي يُـحاط كل رسم فاتح اللون
بـ حاشية نيرة تعمل على زيادة أبعاده عند وقوعه على شبكية العين
وبالنتيجة فإن الأقسام الفاتحة تبدو أكبر من الأجسام المعتمة
المساوية لها في الحجم .
لذلك يبدو الإنسان في الملابس السوداء أنحف مما 
يبدو بالملابس الفاتحة الأوان .





===


\
/
\



ليست هناك تعليقات: