الأربعاء، أكتوبر 26، 2011

هاجس الإمعة






هذآ وقد امتنعتُ عن الكثير من الأشيَآء
خشية الابتذآل .. وخشية أنْ أذوبْ
وأراني أفقد تفسي الآن !

قتلتنِي فكرة .. " إن لم أكن مثلهم فلا أكون "

من يَعش مختلفًا عما يريده الناس
يعآني الكثيرَ .. الكثيرْ !
وقدْ لا يتوَاني عن تقديم التنازلات من أجل
نفسه المشتتة بينَ مبآدئه وأشيآءَ أخرَى ..
وحتى وإنْ .. فلن يسلَم من نعتهِ بـ المُتصنّع
ويكون بذلك وقعَ فِي مهوى الإمّعـة .. وأنّى لهُ استعادة نفسهِ بعدهَا ؟!