الثلاثاء، نوفمبر 01، 2011

طفولة شرق أوسطية


.
.





أشيآء كثيرة ذهبت ولم تعد ..
كل دقيقة طفولية لم أعشها كما أردت ..
كل سؤال مُنعت من طرحه ..
كل فوضى نُهرت من أجلها ..
الفضول الذي قُتل بدآخلي .. حب التجربة .. المغامرة 
كلها فقدت .. وفُقدت معها كل الأشياء التي تميزنا 

" لا تلعبي بالألوان حتوسخي !! "
" لا تنطي من فوق السرير حتتعوري وتنكسر رجلك !! "
" لا تنزلي الحوش تخيلي جا حرامي وخطفك !! "

لا , الكلمة التي كانت عدوتنا الأولى 
حاربناها عنادًا .. فأخضعونا لها استسلامًا 

حين اشتعلت عيناها حماسًا للمشاركة في مسرحية ما 
 " ههههه انتِي تمثلي !! " 
.. حُفرت سخريتهم تلك في قلب الطفلة الصغير !
مسكينة تلك الطفلة .. وكثيرون مثلها 
ليس العلم فقط الذي ينقش في الصغر 
كل الأشياء حسنها وسيئها .. تنقش وأنا على يقين تام بأني لا زلت
 أدفع ثمن نقوشهم حتى الآن !
الأطفال هم دآئما مصدر الإزعاج الذي يسعون لكبته  .. سيدفعون الثمن بضع سنينٍ آتية ..


.... وتلك طفولة شرق أوسطية  !



.
.